مايو كلينك: ماضي عريق ومستقبل مشرق

في عام 1864، استقر الدكتور ويليام وورال مايو (William Worrall Mayo, M.D.) مع أسرته في روتشستر مينيسوتا وافتتح عيادة طبية صغيرة. وقد كرَس الدكتور مايو نفسه لخدمة الناس وتطوير العلوم الطبية. وقد وهب الدكتور مايو وزوجته – لويز (Louise) – روح الريادة لابنيهما الدكتور ويليام مايو (William J. Mayo, M.D.) والدكتور تشارلز مايو  (Charles H. Mayo, M.D.) اللذيْن قاما بتطوير عيادة العائلة إلى مايو كلينك – مركز عالمي للشفاء والأمل.

لقد شهدت مايو كلينك تطورات وتغيرات بطرقٍ شتى، ولكن تظل مبادؤنا راسخة وفاءً لرؤية مؤسسينا؛ فلا يزال المبدأ الأساسي وهو – احتياجات المريض تأتي أولاً – يحكم كل قرار يتم اتخاذه في مايو كلينك.

إننا نعمل على استغلال تطورات في مجالي الطب والتكنولوجيا لم نكن نحلم بها عام 1864. من تشخيص المريض بناءً على العوامل الوراثية (الجينات)، واستخدام خلايا المريض نفسه لعلاج المرض، ونشر علوم مايو كلينك بشكل فوري من خلال أنظمة المعلومات ووسائل التواصل الاجتماعي، حتى أصبحت مايو كلينك هي الرائدة في نظام رعاية المريض أولاً في القرن الحادي والعشرين. على مدار 150 عاماً مضت، ظلت مايو كلينك تقوم بإحضار فِرَق من الخبراء معاً للتركيز على مريضٍ واحد في وقتٍ واحد. يعمل أطباؤنا معاً – أياً كان موقعهم – على تطبيق كل ما لدينا من خبرة ومعلومات لتحسين صحة مرضانا وشفائهم.

نشكركم على وجودكم معنا خلال هذه الرحلة الشيّقة للتعرف على أول 150 عاماً في حياة مايو كلينك ونظرتها إلى المستقبل. ندعوكم لزيارة هذا الموقع الإلكتروني باستمرار للحصول على أحدث المعلومات عن أحداث الخمسين بعد المائة لكل عيادة من عيادات مايو كلينك.

 

 

الدكتور جون نوزورذي (John Noseworthy, M.D.)

 

 

قالوا عنا

هدفنا فى مايو كلينك هو تقديم الرعاية المثلى لكل مريض يومياً. إنها الأفضل على حد تعبير مرضانا.

المواعید

يمكنك تحديد موعد عبر الإنترنت أو عبر الهاتف في أيٍ من عيادات مايو كلينك.

الخدمات الدولية

المركز الدولي لمايو كلينك لديه طاقم عمل متعدد اللغات مكرس لتلبية حاجات المرضى وعائلاتهم.

المقرات

يسافر آلاف المرضى من جميع أنحاء العالم كل عام إلى عيادات مايو كلينك في مينيسوتا وأريزونا وفلوريدا لتلقي الرعاية الطبية.